الأخبار

تعيين ضابط متقاعد ضالع في ملفات فساد وتصفيات عرقية أمينا عاما لرابطة العمد الموريتانيين

الشــروق / علمت الشروق من مصادرها الخاصة أنه تم تعيين الضابط المتقاعد سيدي أحمد ولد المان  أمينا عاما لرابطة العمد الموريتانيين ، رغم اعتراض بعض العمد على تعيينه بأنه ليس منتخبا  ، وقالت مصادر الشروق أن ” ديا آمادو الأمين ” الأمين العام المساعد للرابطة قرر الإستقالة احتجاجا على تعيين ولد المان.

سيدي أحمد ولد المان كان قد استجوب  سنة 2012 من طرف قيادة الأركان بسبب  اتهامه بإختلاس مبلغ 300 مليون أوقية أثناء توليه ادارة الهندسة العسكرية ، حيث رفض ارجاع المبلغ المطالب به ،  مهدد بكشف فساد المؤسسة العسكرية إذا ما تم تجريمه ،ليغلق الملف بعد ذالك بأمر من الرئيس محمد ولد عبد العزيز .

الى ذالك قالت مصادر الشروق أن إسم  ولد المان ورد في لائحة ضباط وجنود أعدها ناشطون وحقوقيون للعسكريين المتهمين بالضلوع في تصفيات عرقية  استهدفت عسكريين زنوج في المؤسسة العسكرية  الموريتانية .

جدير بالذكر أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز عمد في الآونة الأخيرة الى تعيين عدد من العسكريين المتقاعدين على رأس هيئات مدنية ،فرئيس رابطة عمد موريتانيا هو العقيد المتقاعد الشيخ ولد بايه عمدة أزويرات، و رئيس اتحادية المنمين هو العقيد المتقاعد ولاد ولد حيمدون ، كما أن رئيس اتحادية المزارعين هو العقيد المتقاعد ديا الحاج.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: