الأخبار

بان كي مون يبحث أوضاع الساحل الإفريقي مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز

الشــروق / بدأ الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون في ثاني أيام زيارته لموريتانيا سلسلة لقاءات مع المسؤولين الموريتانيين، وعلى رأسهم محمد ولد عبدالعزيز رئيس البلاد، حيث بحث الجانبان الأوضاع في الساحل الإفريقي ودور موريتانيا في محاربة الإرهاب وحل مشكل الصحراء.

وناقش الطرفان تطورات القضية الصحراوية وعددا من القضايا الدولية. كما شدد الأمين العام على الحاجة الملحة لإيجاد حل لمسألة الصحراء الغربية، مشيداً بدعم موريتانيا لجهود الوساطة التي تقودها الأمم المتحدة لحل قضية صحراء.

كذلك إلتقي بان كي مون، بالوزير الأول يحيى ولد حدمين. كما أجري سلسلة لقاءات مع عدد من أعضاء الحكومة وأخرى مع قادة منظمات المجتمع المدني، حيث تم بحث أوجه التعاون بين موريتانيا والمنظمة الدولية والدور المتزايد لنواكشوط في دعم وتعزيز جهود الأمم المتحدة لحفظ الأمن والاستقرار في العالم، خصوصاً في الفضاء الإفريقي وفي الساحل الصحراوي.

الأمين العام زار كذالك ظهر اليوم مستشفى الأمومة والطفولة بالعاصمة نواكشوط .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: