أخبار إقليمية

وزير خارجية المغرب يطالب بروكسل بـ”الالتزام السياسي”

طالب وزير الخارجية المغربي، في ندوة صحافية، عقدها في الرباط، مع وزير خارجية تونس من بروكسل بـ”الالتزام السياسي”، في عملية تدبير الأزمة الدبلوماسية القائمة حاليا بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي ، وذهب مزوار إلى أن الأزمة المغربية الأوروبية “غير مسبوقة”، معبرا في نفس السياق عن تطلع الرباط إلى “علاقات مع الاتحاد الأوروبي” بعيدا عن أي “أدنى شك في احترام الاتحاد الأوروبي لالتزاماته مع شركائه”.

وجاء تعليق وزير الخارجية المغربي يوما واحدا، من بيان حكومي مغربي مفصل حمل “تصعيدا شديد اللهجة”، بحسب المراقبين، من الرباط حيال الاتحاد الأوروبي.

وتتواصل “أزمة دبلوماسية” غير مسبوقة بين الرباط وبروكسيل، على خلفية قرار قضائي صادر من محكمة أوروبية ضد اتفاق بين الشريكين المتوسطيين يشمل الفلاحة والصيد البحري.

هذا واتهمت الرباط خصومها في المنطقة المغاربية بالوقوف وراء إصدار قرار المحكمة الأوروبية، ضد مصالحها لدى الاتحاد الأوروبي.

وأبلغ عبدالإله بن كيران، رئيس الحكومة، أمس الخميس، سفير الاتحاد الأوروبي في الرباط، موقف المملكة المغربية من “الأزمة المتواصلة” من الطرفين، في انتظار قرار في مرحلة الاستئناف للقضاء الأوروبي.

ويرتبط المغرب بالاتحاد الأوروبي بما يسمى “الوضع المتقدم” أي تعامل من بروكسل مع الرباط، بطريقة “أكثر من شريك وأقل من عضو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: