الأخبار

ذعر في مصر بسبب جريمة غير معتادة…

رغم إرتفاع معالات الجريمة في مصر، لكن لم يتوقع أحد أن تصل جرائم العنف والقتل إلى قيام مجرم تجرد من كل مشاعر الرحمة بقتل سيدة تبلغ من العمر 35 عاماً بعدة طعنات بصدرها، ثم تقسيمها لنصفين بمنشار كهربائي، وإلقاء كل جزء بمنطقة مختلفة لإخفاء الجريمة.

هذه هي الجريمة التي شهدتها مصر منذ ساعات قليلة، حيث أصيب أهالي منطقتي العمرانية وبولاق الدكرور التابعتين لمحافظة الجيزة، بالذعر عندما وجد سكان كل منطقة جزء من جسد سيدة مقتولة بشوارعهما.

فقد تلقى قسم العمرانية بلاغ بوجود كيس بلاستيك به قدمين لجثة، كما تلقى قسم بولاق الدكرور بلاغ آخر بعدها بساعات بالعثور على حقيبة سفر وبها الجزء الباقي من جثة السيدة.

المجرم مازال هارباً، إلا أن الشرطة توعدت بملاحقته، والقبض عليه بأسرع وقت بعد أن تنتهي الإجراءات اللازمة لتحديد هوية القتيلة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: