أخبار وتقاريرمميز

الحقيقة الكاملة لتوقيف الجمارك لحاوية بسكويت مزورة التاريخ .. (حق الرد )

الشروق / نشر موقعكم المحترم خبرا تحت عنوان ” الجمارك توقف حاوية بسكويت مزورة أثناء توزيعها في سوق مسجد المغرب ” ، وهو خبر صحيح من حيث المبدأ ، لكن إنارة للرأي العام الوطني،  وإزالة للبس حول الموضوع الذي يخصنا، يشرفنا أن نطلعكم على حقيقة الموضوع مدعوما بالأدلة .نحن مؤسسة تجارية تستورد جميع انواع البسكويت والشوكلا من دولة تركيا ونعمل في هذا المجال منذ أكثر من 25 سنة ، ونملك سمعة حسنة في السوق ، بشهادة جميع زبنائنا،  ولم يسبق أن تم توقيف أو مصادرة أي بضاعة لنا ،لأي سبب كان ، فمن أولوياتنا جودة البضائع التي نستورد و إلزامنا البائع ، بوثائق الصحة والجودة والتاريخ،  كشرط أساسي وضروري لشرائنا منه .

إن ما حدث في الحاوية التي أوقفتها الجمارك بالصدفة ونشكر الجمركي الذي اوقفها ، هو أنه بعد أن أرسل لنا البائع ، كل مواصفات البضاعة وتاريخ صلاحيتها ( أنظر الصور ) وصورا  بأنواعها ، أتممنا صفقة الشراء التي تحكمها الإجراءات المتبعة من طرف الدولة في ظل جائحة  كورونا ، ولم نكن نتخيل أبدا أو نتصور أنه ستتم مغالطتنا بتزوير تواريخ صلاحية البضاعة ، وهو عكس ما ابلغنا به البائع ، و ما زودنا به من وثائق وصور قبل الشراء .

لقد أخذنا كل الإجراءات القانونية لمقاضات البائع ، كما ابلغنا المؤسسة المصنعة في تركيا  بالأمر ، وسنكتب به كذلك للسفارة التركية في نواكشوط .

إننا من خلال هذا المنبر لنؤكد للجميع أنه تمت مغالطتنا ، ونؤكد أنه لا علاقة لنا بما حدث ، ولم يسبق أن تم تسجيل أي إنتهاك أو تجاوز علينا، كما نؤكد أنه فور إبلاغنا من طرف عمالنا أن جمركي إكتشف تزوير تاريخ البضاعة ، طلبنا منه أن يصادرها ، وأمرنا بذالك أيضا مكتب أترانزيت الذي نتعامل معه ، وكنا حريصين جدا على مصادرتها .
إننا كمسلمين أولا ، ومواطنين موريتانيين ثانيا ، يستحيل أن نقوم بما من شأنه أن يضر مواطنينا ، أو يسبب سوءا لهم .

حمود ولد محمد سالم

صور من البضاعة التي أرسل لنا البائع من تركيا ، وإشتريناها …

وليست هي نفس البضاعة التي أرسل لنا 

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: