مميزموريتانيا

شركة DiD تتقدم في اعمال بناء البرلمان الجديد

الشروق / تتواصل الأعمال بشكل متقدم في مشروع  مبنى البرلمان الموريتاني الجديد ، حيث تتولى شركةDiD المملوكة لرجل الأعمال المشهور  الدكتور جبريل ولد الساموري الجزء الأكبر والأهم من تنفيذ المشروع ، وبمشاركة شركة HUALI الصينية .

المبنى الجدبد للبرلمان الموريتاني، سيكون مختلفا عن سابقيه، فقد تم العمل على أن يكون تصميمه حديثا ومختلفا، فمن ناحية سيتألف من ثلاثة طوابق، على مساحة تقدر ب 29583 متر مربع، على أن تنتهي الأشغال في البناء خلال 24 شهرا.

سيضم الطابق الأرضي، 10 غرف للجان، و10 مقصورات للترجمة و10 مكاتب لرؤساء اللجان، و38 مكتبا للنوابـ، و6 مكاتب للمسؤولين، وغرفتين للطعام ومثلهما لكبار الشخصيات.
فيما يتكون الطابق الأول والمتوسط من مكتب للرئيس، و63 مكتبا للنواب، و41 مكتبا للإدارة و4 غرف تقنية إضافة إلى 4 مكاتب لنواب الرئيس.

أما الطابق الثالث فيضم مكتبا لنائب الرئيس، و32 مكتبا للنواب، و16 مكتبا للإدارة و4 غرف تقنية هذا بالإضافة إلى طرق ومواقف للسيارات.

كما سيضم المبنى الجديد مباني إضافية ومساجد وطرق، ومواقف للسيارات وإقامة للحرس.

جدير بالذكر أن شركة DiD تعتبر من أكبر الشركات الموريتانية العاملة في البلاد وتتمتع بسمعة حسنة ، وانجزت العديد من المشاريع الضخمة .

مقالات ذات صلة

إغلاق