مميزموريتانيا

شكار تخلد نهاية عشرية ولد عبد العزيز بوداع شعبي حاشد

الشروق /  نظمت  بلدية شكار  أكبر إستقبال شعبي في تاريخ موريتانيا للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز ، تعبيرا عن تثمين سكان موريتانيا عموما ولبراكنة خصوصا ، لما تحقق من نماء وازدهار خلال العشر سنوات الماضية التي حكم فيها البلاد .

الإستقبال الذي يشكل وداعا للرئيس ولد عبد  العزيز نظم تحت إشراف  بلدية شكار  في قرية فتي ، حيث سيشرف الرئيس على حفل انطلاق الحملة الزراعية  لسنة 2019/ 2020 .

وبحسب موفد الشروق فقد نصبت أكثر من 60 خيمة ، جهزت بكافة  وسائل  الراحة الضرورية لضيافة كل مستقبلي  ولد عبد العزيز ،  في فتي ، بهدف إنجاح إستقبال الوداع الأضخم من نوعه في البلاد .

وأضاف الموفد انه من المنتظر  أن يشارك الآلاف  غدا في إستقبال الرئيس ، حاملين اللافتات المعبرة والصور المكبرة مشكيلن بذالك  لوحة وداع ستبقى في تاريخ البلاد ، ما بقيت إنجازات العشرية الأخيرة.

صور تحضير وتنظيم إستقبال الوداع 

مقالات ذات صلة

إغلاق