أخبار إقليميةمميز

البوليساريو : تورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات تهديد للسلم والأمن

الشروق / أكدت جبهة البوليساريو أن تورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات والبشر يمثل تهديدا مباشرا للسلم والأمن الإقليميين والدوليين .

جاء ذلك في رسالة بعثها ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة الدكتور سيدي محمد عمار إلى السفير غوستافو ميثا كوادرا، الممثل الدائم للبيرو لدى الأمم المتحدة والرئيس الدوري لمجلس الأمن، على إثر العملية التي نفذتها مؤخرا وحدات من جيش التحرير الشعبي الصحراوي في إطار مكافحتها لتهريب المخدرات والجريمة المنظمة وتم بموجبها حجز كمية من المخدرات المغربية وأسلحة حسب بيان صادر  عن وزارة الدفاع الوطني .

نص الرسالة :

الممثل الدائم للبيرو لدى الأمم المتحدة

رئيس مجلس الأمن

بتاريخ 10 و 12 يوليو 2019 ، قام الجيش الصحراوي بعملية لمكافحة المخدرات في منطقتي روس تيملوزة وأكليبات العكاية في الصحراء الغربية  كشفت عن عمليات كبرى لتهريب المخدرات عبر الجدار العسكري المغربي غير القانوني الذي يقسم الإقليم. وقد أسفرت العملية إجمالاً عن حجز 1625 كيلوغراما من القنب الهندي المغربي ومدفع رشاش من نوعPKT مع 1100 طلقة إضافة إلى بندقيتين من طراز كلاشينكوف مع 200 طلقة واعتقال 9 أشخاص من مهربي المخدرات وضبط مركبة رباعية الدفع. وينتمي جميع الموقوفين إلى جماعة تنشط في تهريب المخدرات عبر الجدار العسكري المغربي غير القانوني.

ويعتبر المغرب هو أكبر منتج ومصدر للقنب الهندي في العالم كما تؤكد ذلك العديد من التقارير الدولية بما في ذلك تقرير الاستراتيجية الدولية لمكافحة المخدرات لعام 2018 الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية والتقرير العالمي عن المخدرات لعام 2019 الصادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. ويتم تهريب أطنان من القنب الهندي المغربي وغيره من المخدرات المحظورة كل عام عبر الجدار العسكري المغربي على الرغم من كون هذا الأخير أحد أكثر الجدران المحروسة بالجنود والأسلحة في العالم مع ما ينتشر حوله من ملايين الألغام المضادة للأفراد والعربات.

إن تورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات والبشر بما في ذلك الإخوة الأفارقة يمثل تهديداً مباشراً للسلم والأمن الإقليميين والدوليين. وعلى مدار العقد الماضي أصبح أيضاً الاتجار غير المشروع بالمخدرات المغربية مصدراً رئيسياً لتمويل الجماعات الإرهابية ومجموعات الجريمة المنظمة العابرة للحدود التي تنشط في منطقة الساحل والصحراء.

ومما يثير القلق بشكل خاص هو استمرار وجود الثغرة غير القانونية التي فتحها المغرب عبر منطقة الكركرات في جنوب الصحراء الغربية والتي تعد بمثابة نقطة عبور للبضائع المحظورة بما في ذلك المخدرات، حيث تعبرها كل يوم مئات الشاحنات والسيارات باتجاه المنطقة العازلة ومن ثم الحدود الموريتانية وما وراءها في انتهاك مباشر لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1.

ووفقا لالتزاماتنا كدولة عضو في الاتحاد الأفريقي فإن تعزيز عملياتنا لمكافحة الاتجار بالمخدرات عبر كامل الأراضي الصحراوية المحررة وتعاوننا المتزايد مع جيراننا يساهمان في كبح التدفق غير المشروع للمخدرات إلى منطقتنا وعبرها. وإننا لنحث مجلس الأمن وبقوة على الضغط على المغرب لكي يتحمل مسؤولياته الإقليمية والدولية ويكف عن أعماله المزعزعة للاستقرار التي تهدد أمن واستقرار جيرانه والمنطقة بأسرها.

وأرجو ممتناً توجيه انتباه أعضاء مجلس الأمن إلى هذه الرسالة.

وتقبلوا، سعادة السفير، أسمى آيات التقدير والاحترام.

الدكتور سيدي محمد عمار

ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة . (واص)

مقالات ذات صلة

إغلاق