مميزموريتانيا

نواكشوط : هجوم على سهرة إنتخاببة يجبر الوزيرين با عصمان والمدير ولد بونه على الفرار عن سيارتيهما

الشروق / هرب الوزيران السابقان با عصمان منسق حملة المرشح محمد ولد الغزواني في نواكشوط الشمالية ،والمدير ولد بونه عن سيارتيهما الليلة البارحة في الدار البيضاء بمقاطعة الميناء بعد تعرض سهرة إنتخابية كانا يحضرانها لإعتداء من طرف مجموعة  شباب  يعتقد أنهم من حركة إيرا .

وقالت مصادر الشروق أن  الوزيرين   وطاقم الحملة و المنتخبين والمسؤولين شوهدو وهم يعدون في الشوارع و الأزقة ، تاركين سياراتهم وراءهم.

وأضافت المصادر  أن شعارات حركة “إيرا” سمعت وسط سيل الشتائم التى كان يرددها المهاجمون وهم يطاردون الهاربين.

جدير بالذكر أن  منسقية حملة غزواني فى نواكشوط الجنوبية أصدرت  بيانا ادانت فيه الواقعة وحملت مسؤوليتها لانصار المرشح بيرام ولد اعبيدي، وهذا نص البيان:

تعرضت سهرة انتخابية منظمة الليلة 15يونيو 2019من طرف المنسقية الجهوية لولاية نواكشوط الجنوبية بحي “الدار البيضاء”بمقاطعة الميناء و بحضور العديد من المنتخبين و الوجهاء المحليين و الأطر و المناضلين و المناصرين لهجوم بالحجارة من طرف مجموعات مناصرة لأحد “شركاء التنافس الرئاسي” تهتف بعبارات عنصرية بذيئة و جاهلية نَتِنَةٍ.

و تسجل منسقية نواكشوط الجنوبية استغرابها و استهجانها لهذا التصرف اللاديمقراطي و اللامدني و اللاوطني المعادي للوحدة الوطنية و الانسجام الاجتماعي و المُثُل الديمقراطية.

كما تجدد المنسقية الجهوية دعوتها كافة “شركاء التنافس الرئاسي” إلى منافسة انتخابية نظيفة ملتزمة بالقوانين و القيم و التقاليد الموريتانية الممجدة للأخوة و الوحدة و الانسجام الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

إغلاق