مميزموريتانيا

مطالب بعزل مدير ATTM اعل ولد الفيرك وتفتيش الشركة لإثبات الفساد ..( وثائق)

الشروق / تعيش شركة التنظيف والأشغال والنقل  والصيانة ATTM  وهي  شركة وطنية تملكها الدولة الموريتانية بنسبة 100%  فسادا غير مسبوق عشعش في جميع مفاصلها ، مما بات يهدد مستقبل الشركة ، في ظل إدارة  المدير العام اعل ولد الفيرك  الذي حول ATTM الى وكر لأكل المال العام والمحسوبية والزبونية والتعامل  بإنتقائية مع العمال .

وبحسب  تحقيق أعدته الشروق نت عن الشركة استنادا إلى مصادر من داخلها فإن ولد الفريك المغرور بمنصبه وعلاقته مع وزير الدفاع يحي ولد حدمين يعتبر الشركة ملكا شخصيا له يتصرف فيها كما يشاء ، ومتجاوزا بذاك التصرف قوانين تسيير المال العام  ، وقوانين مدونة الشغل في موريتانيا .

منذو تولى اعل ولد الفيرك إدارة ATTM  وهو يفصل عمالا تعسفيا (الطالب عبد الله سيدي عبد الله  ) و يكتتب آخرين ، ويعين أقاربه دونما خوف  من رقيب ، أوشعور  بالمسؤولية اتجاه مرفق عمومي تأسس بثروة أبناء موريتانيا ، و مستغلا موارد الشركة لتكوين سمعة سياسية ، وهدر مقدراتها لخلق تحالف قاعدته العمال المكتتبون لذات الغرض ، كما حدث في تنصيب وحدات حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي

لقد إكتتب ولد الفيرك  في إمبراطوريته ما يناهز 3000 عامل ، منهم الوهميون،  ومنهم من لا يزاول أي عمل ، كما أعطى ميئات الإمتيازات لغير مستحقيها ، وهو الأمر الذي ولد استياءا كبيرا بين صفوف موظفي الشركة ، وصلت بعض مراحله درجة إعتداء موظف على ولد الفيرك جسديا بسبب الغرور الزائد  ، وفي مراحل أخرى تصاعدت الأصوات المطالبة بعزله وتفتيش الشركة لإثبات الفساد .

وثائق تثبت انتهاج ولد الفيرك الفصل التعسفي ضد العمال كمثال  …

مقالات ذات صلة

إغلاق