مميزموريتانيا

انباء عن دعم رجل الأعمال المقيم في آنكولا ممود ولد الطالب أعبيدي للمترشح سيدي محمد ولد بوبكر..(خاص)

الشروق / علمت الشروق من مصادر خاصة أن رجل الأعمال المقيم بآنكولا ممود ولد السيد ولد الطالب أعبيدي قرر عدم دعم مرشح الأغلبية لرئاسيات 2019 محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

وبحسب مصادر الشروق فإن سبب دعم  ممود للحزب الحاكم في الإنتخابات البلدية والتشريعية الأخيرة،  كان لغرض حصوله على وثائق ثبوتية موريتانية بعد تعذر حصوله عليها في آخر محاولة فاشلة  له في مقاطعة أركيز ، قبل الإنتخابات الأخيرة ، وبطريقة يعرف الجميع كل تفاصيلها ….

وقالت المصادر أن ترشيح إبن عم ممود  آنذاك نائب كرو الحالي عبد الرحمن ولد محمد أحمد ولد السالك ولد الطالب أعبيدي،  و ما شاب صفقة ترشيحه  ، لم تكن في الحقيقة إلا طريقا يراد منها  الحصول لرجل الأعمال ممود على وثائق ثبوتية ، وهو ما أكده حينها  مناضلون في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في بلدية كامور للرئيس محمد ولد عبد العزيز ، رافضين ترشيح الحزب لعبد الرحمن .

وأضافت المصادر التي تحدثت للشروق ان  رجل الأعمال المقيم في آنكولا ممود ولد السيد لا يمكن  أن يدعم بأي حال من الأحوال المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني  ،وعللت المصادر عدم دعم ممود  بسبب ما يعتبره إهانة في حقه من طرف نظام ولد عبد العزيز وكل رموزه ، ومضايقاتهم له خلال محاولاته الحصول  على وثائقه الثبوتية ، إضافة إلى خلافات شخصية قديمة بينه و داعمين قبله لولد عبد العزيز في كل من كرو وكامور والغايرة .

واكدت المصادر أن ممود مازال رغم إعلانه الإنضمام للحزب الحاكم  يرتبط بعلاقات خاصة جدا  مع الكثيرين من قيادي حزب تواصل ،  كما أنه أحد أهم الممولين لأنشطة الحزب خلال السنوات الماضية وهو ما يرجح حسب مراقبين  مساندته  ودعمه للمترشح سيدي محمد ولد بوبكر ، وتمويل حملته في مقاطعة كرو.

مقالات ذات صلة

إغلاق