مميزموريتانيا

رجل الأعمال اشريف ولد عبد الله ينظم اجتماعا كبيرا لمجموعته القبلية بمنزله لدعم ولد الغزواني

الشروق / احتضن منزل رجل الأعمال والوجيه ” اشريف ولد عبد الله”  في مقاطعة لكصر  بالعاصمة انواكشوط  حفل عشاء كبير  ضم  مختلف طوائف مجموعته القبلية من مختلف مناطق البلاد .

الاجتماع حضره كافة الرموز الدينة والمالية والسياسية والشبابية المنتمية للمجموعة.

وقد ثمن رجل الأعمال أشريف ولد عبد الله خلال افتتاح الاجتماع استجابة الوفود الواسعة للاجتماع الأضخم من نوعه في تاريخ المجموعة و  الهادف إلي دعم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقد تميز الاجتماع بحضور وفود من اطار وأوجفت وأركيز وافديرك وتيرس الزمور وازويرات وانواذيبو إضافة إلي مختلف المناطق كنواكشوط وغيرها …

الوزير السابق أحمد ولد سيد باب تحدث  خلال الجلسة عن تاريخ المرشح غزواني وثقته في أن عهده  سيكون عهد عدالة ومساواة  منبها الحضور إلى أن إجماع أعيان المجموعة من رجال دين  و ورجال أعمال وأطر وسياسين وشباب ونساء  مرده هو الحرص علي موريتانيا ومواصلة الأمن الذي تنعم به علي حد وصفه.

وأضاف  ولد سيدى باب “حسب معرفتنا بالمرشح ولد غزواني فإنه من خيرة أبناء البلاد  معتبرا أن الظرفية الحالية تحتاج إلى نجاحه حفاظا علي السلم والبناء الذين  تنعم به  البلاد ”

الكلمة  الرسمية لكتلة ” الوئام والوفاء” وهو الاسم الذي أطلقه المجتمعون علي حراكهم السياسي الداعم لولد الغزواني قرأها بسم المجتمعين  رجل الاعمال محمد ولد لشريف ولد عبد الله والتي حث فيها علي ضرورة التسجيل علي اللوائح الانتخابية في والوقت الحالي.
قائلا إن دعمنا القوي لمرشحنا  جاء بناء علي ما نعرفه في المترشح من خصال حميدة وتجربة واسعة وإلمام بالشأن العام  وتفان في خدمة البلاد  تلك السيرة التي عززتها  رؤية الثاقبة الواردة في خطاب الترشح  وذلك لما حملة الخطاب من معان سياسة وموضوعية  مطمئنة لمستقبل البلاد الشي الذي منحه التزكية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ،

ووعد  محمد ولد اشريف خلال كلمته باسم المجموعة” أن يبدأ عمل مواز  يواكب الحملة الانتخابية في كل المراحل بتخطيط محكم وتنفيذ سديد توفر له كافة الوسائل الضرورية لنجاح الهدف يتقدمها فاعلو الجماعة رجلا ونساء من اقتصادين  وسياسين وأطر وشباب ”

ونبه ولد أشريف إلى أن كتلة الوئام والوفاء  سيكون تدخلها ” مكملا للنواقص التي قد تعترض الحملة الانتخابية  وأجهزة الحملة الرسمية معتمدين في ذلك علي علاقاتنا الواسعة مع كافة المحموعات الوطنية  مركزين علي الكتل الفير مؤطرة  في تنظيمات سياسية”

يذكر أن هذ الاجتماع هو الأصخم من نوعه حيث حضرته عدة مئات  من مختلف الولايات
وقد أنبثق عن الاجتماع مكتب يشرف علي العمل
برئاسة احمد ولد سيد باب وعضوية كلا من :
اشريف ولد عبد الله
محمد ولد انويكظ
يحي ولد عبد القهار
احمد ولد سالم
سيدي ولد بشير
عبد محم
خداد ولد مختار
محمد ولد عبد الله ولد عبيد

مقالات ذات صلة

إغلاق