مميزموريتانيا

المعارضة الموريتانية : السلطات أبدت استعدادا لإتخاذ إجراءات تضمن شفافية ونزاهة الإنتخابات الرئاسية

الشروق/ اجتمع ممثلون عن أحزاب المعارضة الموريتانية زوال اليوم الإثنين  ، و هم محمد مولود عن اتحاد قوى التقدم و محمد محمود ولد لمات عن حزب تكتل القوى الديمقراطية و سيدي ولد الكوري عن إيناد و محفوظ ولد بتاح عن حزب اللقاء الديمقراطي و أحمد ولد عبيد عن حزب الصواب  مع وزير الداخلية الموريتاني أحمدّو ولد عبد الله، و ذلك في إطار التباحث بخصوص مطالب المعارضة التي ضمنّتها رسالتها إلى السلطات الموريتانية، و المتعلقة بـ”تفاهمات” تتعلق باتخاذ الدولة إجراءات تضمن بها شفافية و نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة.

و حسب مصدر في المعارضة فإن وزير الداخلية أبدى استعداد السلطات الموريتانية للمناقشة الإجراءات المطلوبة، سواء المتعلق منها بالجانب السياسي أو الدستوري، بعد اتفاقهم على عدم اعتبار هذه النقاشات “حوارا” و إنما مجرد “تفاهمات”.

و قد استغرق الاجتماع زهاء ساعتين، وذكر قيادي من المعارضة أن اللقاء  كشف عن نية تعاون إيجابي بين المعارضة و السلطات، تمنى القيادي المعارض أن تكلل بخطوات عملية.

تقدمي + الشروق

مقالات ذات صلة

إغلاق