مميزموريتانيا

فضيحة : 15 شخصا فقط يملكون أكثر من مليون قطعة أرضية في نواكشوط

الشروق / قال  المحامي سيد أحمد ولد بوبالي ان 15 شخصا  يملكون وحدهم أكثر من مليون قطعة أرضية ، وكشف ولد بوبالي في تدوينة على صفحته على الفيس بوك   عن مافيا تستولي على القطع الأرضية من خلال العبث بالمخططات العمرانية.

وأضاف المحامي سيد أحمد انه سيعقد مؤتمرا صحفيا لتوضيح حالة ما وصفه ب”نقابة عصابات الجريمة المنظمة”.

وهذا نص التدوينة :

15 شخصا تقريبا يمتلكون  أكثر من 1.000.000.قطعة أرضية عن طريق تزوير المخططات العمرانية ورخص المنح والسندات العقارية بالتعاون مع جهاز إداري مرتشي من الأعلي الي الأسفل مما مكن المافيا من السيطرة علي الوزارة وادارة الملكية العقارية وشركة إسكان والولاية وحتي مفتشية الدولة في عمل مافيوي دأوب يقترب من شكل “نقابة عصابات الجريمة المنظمة” مرتبطة بميثاق شرف، ولا سيما ميثاق الصمت.
سأكسر ذلك الصمت وسأميط اللثام عن أكبر شبكة لتزوير السندات ورخص المنح وعن أفرادها وعناصر الإدارة والوزراء وكل الجهات التي تمولت من فسادها.
سأقدم العصابة فردا فردا بأسمائها وعناوينها وأرقام هواتفها وأرقام قطعها الارضية وسنداتها المزورة ووظائفها الادارية وكل المتعاونين معها من داخل الادارة .
وسأقدم الأدلة في مؤتمر صحفي يعلن عنه لاحقا وسأقيم الدنيا ولن تقعد حتي يفتح تحقيق رسمي في الموضوع قبل أن أضع كل الوثائق والادلة بيد نواب الشعب ومدونيه واعلامه الحر وإثارة رأي عام قادر علي أخذ حق آلاف المواطنين في الرياض وتوجنين وعرفات وفي كل المقاطعات الذين سرقت أحلام تملكهم لقطعة أرضية من خلال وكالة التنمية الحضرية في حين تملكت العصابة بالتزوير المجال الواقع بين وزارة الخارجية بإتجاه أتاك الخير وشهرزاد وحتي مطار أم التونسي ومحطة الطاقة الشمسية.

جدير بالذكر ان عدد الشكاوى المقدمة ضد وكالة التنمية الحضرية  وعمالها وصل إلى أكثر من 40000 شكاية وتظلم، تم تسجيلها لدى السلطات الادارية في ولايتي نواكشوط الشمالية والجنوبية، حسب مصادر مطلعة من داخل الوكالة .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق