مميزموريتانيا

القصة الكاملة لوفاة رجل أعمال موريتاني على طائرة مغربية

الشروق / توفي رجل الأعمال الموريتاني محمد سالم ولد سيده، صباح اليوم الخميس، على متن رحلة تابعة للخطوط الملكية المغربية، إثر أزمة قلبية، ألمت به في الطائرة.

وأكدت المصادر  أن ولد سيده أصيب بأزمة قلبية أثناء الرحلة، ما دفع الطائرة إلى النزول اضطرارياً في مطار مدينة العيون، جنوبي المغرب.

وهبطت الطائرة اضطراريا في مطار الحسن الأول بمدينة «لعيون»، بعد أن تلقت المصالح الملاحية بالمطار، عبر برج المراقبة إشارة من قائد الطائرة، يطلب « إحضار طبيب صحي وسيارة إسعاف لتعرض راكب موريتاني، لوعكة صحية وإصابته بحالة تشنجات صعبة ».

وأضافت ذات المصادر، أنه تم نقل جثة رجل الأعمال الموريتاني، المولود في مدينة أطار، إلى مستودع الأموات بمستشفى مولاي الحسن بلمهدي بذات المدينة إلى حين القيام بالإجراءات اللازمة.

وانطلقت طائرة «بوينغ 737-8B6» من مطار نواكشوط الساعة السابعة وتسعة عشر دقيقة ، لكنها اضطرت للهبوط في مدينة «لعيون» ، بعد دخول ولد سيده ، بنوبة قلبية.

وغادرت الطائرة مطار الحسن الأول بمدينة « لعيون » عند الساعة 11 والنصف ، لتكمل الرحلة لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق