مميزموريتانيا

وزيرة التنمية الريفية لمينه بنت اممّ تجرد مدير شركة صونادير من سيارته وتغلق مكتبه

الشروق / ذكرت مصادر مطلعة  أن خلافا قوياً يطبع مؤخرا علاقة وزيرة الزراعة الموريتانية لمينه بنت القطب ولد امم مع المدير العام لصونادير باب ولد الصوفي، بعد أن طلبت منه تسليم مهامه لمديره المساعد، و ذلك بعد بلوغه سن التقاعد، غير أن ولد الصوفي ـ حسب المصادر ـ اشترط لتمثيل أوامرها قراراَ رسميا بإقالته، و هو ما لا يمكن أن يتم إلا من خلال اجتماع لمجلس الوزراء.

و حسب المصادر فإن بنت أمم تريد من خلال تسليم ولد الصوفي (عيّن منذ خمسة أشهر و قبل ثلاثة من تقاعده) مهامه لمساعده أن تتفادى مأزقاَ قانونيا يحدد عمل الموظف المتقاعد بساعتين يومياَ، على أن يتم تعويضه ماديا عن ما زاد من عمله على الساعتين.

تعنت ولد الصوفي أثار غضب بنت أمم التي انتدبت لجنة تفتيش للتدقيق في تسيير ولد الصوفي، غير أنها لم تفلح في العثور على خروقات، مما جعلها تأمر بتجريده من سيارة الدولة و إغلاق مكتبه.

و كانت بنت أمم قد أقالت مدير صونادير السابق عيسى ولد طلحة بعد خلاف حاد بينهما، ليتم استجوابه و سجنه من طرف مفوضية الجرائم الاقتصادية، بتهمة الفساد، قبل أن تتم تبرءته بحكم قضائي.

تقدمي + الشروق

مقالات ذات صلة

إغلاق