افريقيـــامنوعاتموريتانيا

قمة طارئة لقادة دول الساحل في نواكشوط

الشروق ( نواكشوط ) – بدأ قادة مجموعة دول الساحل الخمس، مساء اليوم الأربعاء، في الوصول إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط للمشاركة في قمة طارئة لمجموعة الساحل مع الشركاء والجهات المانحة من أجل تمويل برنامج الاستثمار ذي الأولوية.

وصل إلى نواكشوط الرئيس التشادي إدريس ديبي والبوركينابي روش مارك كوابوري، واستقبلا من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وأجرى معهما مباحثات على انفراد في قاعة شرف مطار نواكشوط الدولي.

كما وصل أيضاً رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، واستقبل في مطار نواكشوط الدولي من طرف الوزير الأول الموريتاني محمد سالم ولد البشير.

وفي وقت لاحق وصل رئيس النيجر محمدو يوسفو، الرئيس الدوري لمجموعة دول الساحل الخمس.

وتحتضن نواكشوط يوم غد الخميس، قمة طارئة لمجموعة الساحل مع الشركاء والجهات المانحة من أجل تمويل برنامج الاستثمار ذي الأولوية، وهو أول مؤتمر للممولين تحتضنه إحدى عواصم دول الساحل.

ويعد هذا المؤتمر هو ثاني مؤتمر للممولين بعد المؤتمر الذي احتضنته العاصمة البلجيكية بروكسيل فبراير الماضي، ومكّن من جمع 414 مليون يورو لصالح القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل.

مقالات ذات صلة

إغلاق