العالممميز

تغريدة للرئيس الفرنسي تؤجج الغضب ضده

الشروق / أعلنت الداخلية الفرنسية توقيف 130 شخصا من المشاركين في مظاهرات حركة “السترات الصفراء” التي اجتاحت مدن البلاد، احتجاجا على سياسات الرئيس ماكرون، وارتفاع أسعار المحروقات.

وأدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ما أسماه “العنف الممارس من قبل المشاركين في مظاهرات السترات الصفراء”.

وكتب على “تويتر”: “أشكر رجال الأمن على شجاعتهم واحترافهم، والعار للذين اعتدوا عليهم، وأساؤوا للمواطنين والصحفيين، وحاولوا تخويف المسؤولين المنتخبين. لا مجال لهذا العنف في الجمهورية”.

وهي التغريدة التي أججت غضب المحتجين، معتبرين تصريحات الرئيس كب للزيت على النار.

مقالات ذات صلة

إغلاق