المغرب العربيمميز

الرئيس الصحراوي يدعو لوضع حد لمحاولات المغرب المساس بالقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي

الشروق / دعا الرئيس الصحراوي، الأمين العام  لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي بالإتحاد الإفريقي لوضع حد للمحاولات  المغربية الهادفة إلى المساس بالقانون التأسيسي للاتحاد ومعاكسة قرارات هذه  المنظمة والتشويش على عملها.

وقال الرئيس إبراهيم غالي، في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس المجلس الوطني  الصحراوي خطري أدوه خلال الانطلاق الرسمي أمس الخميس لحملة “كارما الإفريقية”  بمخيمات اللاجئين الصحراويين أنه منذ انضمام المملكة المغربية إلى الاتحاد  الإفريقي “شهدنا معا كيف قامت بمحاولات متكررة للمساس من القانون التأسيسي  للاتحاد ومن وحدة وانسجام المنظمة ومعاكسة قراراتها والتشويش على عملها” مطالبا الاتحاد باتخاذ الخطوات الصارمة لوضع حد لمثل تلك السلوكات التي تعكس  موقفا ملتويا ومتناقضا وخطيرا “.

ورحب الرئيس غالي بالمقابل بالخطوات والقرارات التي اتخذتها قمم الاتحاد  المتتالية معربا عن الاستعداد “الكامل” للدخول في مفاوضات مباشرة بين  الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية كبلدين عضوين في الاتحادي لحل النزاع  القائم بينهما.

كما حيا قرار القمة الواحدة والثلاثين في العاصمة الموريتانية نواكشوط معربا  عن أمله في التئام الترويكا “عاجلا لتقدم المساهمة الإفريقية الواجبة والمطلوبة في حل هذا النزاع، بما يحترم القانون التأسيسي للاتحاد وميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

من جهة أخرى، وعلى صعيد الأمم المتحدة ،أوضح الرئيس الصحراوي أن جهود  المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر قد حققت تقدما مهما  بدعوة طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية إضافة إلى البلدين  الجارين موريتانيا والجزائر لحضور لقاء مقرر في العاصمة السويسرية جنيف مطلع  الشهر المقبل.

وطالب مجلس الأمن الدولي بتحمل المسؤولية في فرض تطبيق قراراته الرامية إلى  التعجيل بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا وتمكين الشعب الصحراوي  على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة من الحق في تقرير المصير والاستقلال.

مقالات ذات صلة

إغلاق