مميزموريتانيا

موريتانيا تنتقد قرار الرئيس الأمريكي إلغاء مزايا تجارية عنها بسبب العبودية

الشروق /  وصف الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء مزايا تجارية كانت ممنوحة لموريتانيا بموجب اتفاقية AGOA بأنه “قرار تافه وفارغ”.

 

وأكد وزير الثقافة الناطق باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم في تغريدة على حسابه في اتويتر أن حكومته هي “الحكومة التي حاربت العبودية وبجهودها الذاتية دون أدنى دعم أمريكي”.

وتساءل ولد محم – وهو رئيس الحزب الحاكم – “متى كانت الإدارة الأمريكية مهتمة بمحاربة العبودية حتى داخل أمريكا ذاتها؟ وهل كان ترامب سيتخذ هذا القرار لو كان ينتظر منا صفقة سلاح بـ110 مليار دولار؟”.

وهذا نص تغريدة وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محم:

“القرار الأمريكي بمنع بلادنا من مزايا AGOA تافه وفارغ، فنحن الحكومة التي حاربت العبودية وبجهودها الذاتية دون أدنى دعم أمريكي. ثم متى كانت الإدارة الأمريكية مهتمة بمحاربة العبودية حتى داخل أمريكا ذاتها؟ وهل كان ترامب سيتخذ هذا القرار لو كان ينتظر منا صفقة سلاح ب 110 مليار دولار؟”.

وكان مكتب الممثل التجاري الأمريكي قد أعلن أن الرئيس دونالد ترامب يعتزم إلغاء مزايا تجارية كانت بلاده تمنحها لموريتانيا ابتداء من فاتح يناير المقبل.

وبرر الأمريكيون قرارهم بعدم إحراز موريتانيا أي تقدم في التخلص من التشغيل بالسخرة، فيما أكد مساعد الممثل التجاري الأمريكي سي. جيه. ماهوني أن “ممارسات التشغيل القسري أو بالسخرة مثل العبودية المتوارثة لا مكان لها في القرن الحادي والعشرين”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق