العالممميز

السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي.. وتركيا تعثر على أدلة قتل بالقنصلية

الشروق/ قالت شبكة “سي أن أن” الإخبارية الأميركية الاثنين نقلا عن مصادر لم تسمها إن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بأن الصحافي السعودي جمال خاشقجي قتل نتيجة عملية استجواب سارت بشكل خاطئ.

ووفقا للشبكة فإن أحد المصادر حذر من أن التقرير لا يزال قيد الإعداد ويمكن أن يتغير.

وقال مصدر آخر إن التقرير من المرجح أن يستنتج أن عملية الاستجواب نفذت دون تصريح وأن المتورطين سيتحملون المسؤولية، حسب الشبكة.

وكان الرئيس دونالد ترامب أشار الاثنين إلى احتمال أن يكون خاشقجي قد قتل على أيدي “قتلة غير منضبطين”.

من جهة أخرى كشف مصدر في مكتب المدعي العام التركي لوسائل إعلامية أن الفحص الأولي داخل القنصلية السعودية، أظهر أدلة بارزة على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي رغم محاولات طمسها.

وذكر مسؤول ومصدر أمني في تركيا يوم الاثنين أن السلطات التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل في القنصلية السعودية باسطنبول.

وقال المصدر الأمني لرويترز دون الخوض في تفاصيل ”الشرطة التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية“.

وقال المسؤول التركي إنه يجري إطلاع دول منها السعودية والولايات المتحدة على الأدلة التي تفيد بمقتل خاشقجي.

وتطالب العديد من الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، الرياض بكشف مصير خاشقجي الذي اختفى في الثاني من أكتوبر الجاري، عقب دخوله إلى قنصلية بلاده لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وكان مصدر دبلوماسي تركي ذكر في وقت سابق أن فريق تحقيق تركيا سعوديا مشتركا سيقوم بتفتيش القنصلية، وهي آخر مكان شوهد فيه خاشقجي قبل اختفائه في الثاني من أكتوبر.

ويشمل فريق التحقيق عددا من الشخصيات القضائية التي كلفها الناب العام في إسطنبول بقيادة التحقيق داخل القنصلية، بالإضافة إلى وجود مختصين بمكافحة الإرهاب ووحدات تحقيق بمسرح الجريمة من شرطة إسطنبول.

ويقول المسؤولون الأتراك إن السلطات تعتقد بأنه قتل في القنصلية وبأن جثته نقلت منها.

مقالات ذات صلة

إغلاق