مميزموريتانيا

BMS على حافة الإفلاس وأنباء عن تدخل المركزي لبيعه في ظل عجز ملاكه عن تسديد الديون

الشروق / قالت مصادر جديرة بالثقة أن مصرف المعاملات الصحيحة BMS يعيش هذه الأيام  وضعية صعبة بسبب تلاعب ملاكه بودائع الزبناء .

وقالت المصادر  أن البنك المركزي الموريتاني أمر المساهمين الكبار بضرورة تسديد الديون المترتبة عليهم لصالح البنك كإجراء استعجالي للحيلولة دون افلاسه ،وهو ماستجابت له مجموعة الصحراوي التي دفعت مليار ونصف من اصل مليارين، في حين أن افيل ولد اللهاه لم يستجب لتسديد الديون رغم توجيه البنك  المركزي عدة انذارات له قبل لجوءه الى اجراءات فك الرهن ، وهو ما سيفقده  ان نفذت تلك الإجراءات أسهم ملكيته في المصرف .

وأضافت المصادر أن المصرف كاد مؤخرا  ان تتحول ملكيته الى مستثمرين أجانب من جنسية لبنانية عن طريق عملية بيع هيأ لها البنك المركزي ،على غرار ماحصل مع موريس بنك وباسم بنك .

جدير بالذكر ان رجل الأعمال أحمد ولد مكناس  أحد المساهمين الكبار في مصرف المعاملات الصحيحة  لم يستجب حتى الآن  لطلب البنك المركزي ، وهو ما قالت المصادر أنه مناورة منه لإمتلاك المصرف اذا ما قرر شركاؤه الإنسحاب مكرهين،خصوصا وان الرجل حصل مؤخرا على صفقة توسعة الميناء البحري التي ستدر عليه أموالا كبيرة.

نشير الى أن قانون المصارف يمنع القروض فوق نسبة 20%  من السهم على اصحاب الأسهم الكبيرة (الشركاء)،وهو ما لم يتم احترامه على مستوى هذه المؤسسة التي لم يمر على انشائها اكثر من اربع سنوات.

الشروق + المراقب

مقالات ذات صلة

إغلاق