مميزموريتانيا

وزير الصيد يزور لجنة الإنتخابات في مقاطعة أمبود فجرا بعد هزيمة UPR لتزوير النتائج

الشروق / علمت الشروق من مصادر خاصة أن  المنسق الجهوي لحملة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في ولاية كوركل وزير الصيد الناني ولد أشروقة زار مقر فرع اللجنة المستقلة للإنتخابات في مقاطعة أمبود ليلة الإثنين المنصرم في الساعة الثالثة فجرا وغادرها الساعة الخامسة فجرا بعد إجتماع مغلق مع ممثل اللجنة في أمبود رفقة موظف في الولاية و رئيس اللجنة المستقلة للإنتخابات على مستوى ولاية كوركول بغية تزوير النتائج في ظل الهزيمة المذلة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية على مستوى المقاطعة .
وبحسب مصادر الشروق فإن  زيارة الوزير السرية جاءت بعد تردد أنباء شبه مؤكدة عن هزيمة مرشح حزب الإتحاد من أجل الجمهورية للنواب جعفر ولد ماء العينين .

وقالت  المصادر أنه بعد فرز عدة مكاتب من مختلف بلديات أمبود تأكد فوز حزب الكرامة بالنائب الأول  و حزب  الإتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم بالنائب الثاني ، في حين  بقي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية  يتصارع مع حزب التحالف الديمقراطي على النائب الثالث .

وأضافت المصادر أن التأكد من عدم فوز حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بمقعد نائب  هو السر وراء الزيارة الليلية السرية لولد أشروقة لمقر فرع اللجنة المستقلة للإنتخابات في أمبود ، مؤكدة أن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية حصل على المركز الثاني بنسبة 19% بعد هذه الزيارة المشبوهة.

وأضافت المصادر أن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية لم يستطع حسم  الفوز بمجالس أي بلدية من بلديات أمبود بما فيها البلدية المركزية .

جدير بالذكر أن  نتائج فرز الأصوات في أمبود كشفت كذب الأطر والموظفين الكبار من أبناء المقاطعة الداعمين لرئيس الجمهورية  ، كما أظهرت فقرهم السياسي وحجمهم  الحقيقي ، خاصة وانهم قامو منذو أسابيع  بتنصيب 300 وحدة خلال تنظيم  حملة انتساب حزب الإتحاد من أجل الجمهورية مما يعني  أن 15 الف من ساكني المقاطعة ينتسبون لحزب الإتحاد وهو ما يشكل 70%من ناخبي المقاطعة عموما .

مقالات ذات صلة

إغلاق