حـوادثمميزموريتانيا

مقتل شاب عند صالون حلاقة في نواذيبو..( تفاصيل )

الشروق/ وقعت ليلة البارحة الموافق 11/08/2018 في العاصمة الاقتصادية نواذيبو وفي حي الترحيل بالتحديد  جريمة قتل راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر يدعى جد أم ولد سعيد من مواليد 2002 على يد زميله المدعو محمد احمد الطالب من مواليد 2005

وبحسب مصادر خاصة تحدثت لوكالة الوئام الوطني للأنباء فإن الجريمة حدثت بعد صلاة المغرب بعد أن دخل المراهقان في نقاش حاد عند صالون حلاقة قبل أن يتحول النقاش إلى عملية طعن بسكين حادة مزقت شرايين قلب الضحية الذي مات على الفور .

فرقة من الشرطة وصلت لعين المكان وبدأت التحقيق في القضية حيث تم حمل جثمان الضحية إلى المستشفى تمهدا لدفنه فيما ظل الجاني مختفيا إلى أن ألقي القبض عليه الساعة الثالثة والنصف فجرا.

ويشكل انعدام الأمن وانتشار الجريمة الذي تشهده العاصمة الاقتصادية هذه الأيام هاجسا كبيرا لدى المواطنين، فبعد أن كانت مدينة نواذيبو مدينة هادئة بات انتشار القتل والاغتصاب وتجارة المخدرات أكبر سماتها .

كما أن الكادر الأمني في المدينة وخاصة المفوضين الذين تم تحويلهم في الفترة الأخيرة يتفقدون للخبرة في مجال مكافحة الجريمة والقضاء عليها، كما ساهم في ذلك تقاعد وتحويل عدد من المفوضين عن المدينة في فقدان الأمن الحاصل.

وشهدت التعيينات الأخيرة في المدينة حسب بعض المصادر الكثير من المحسوبية ، حيث ينحدر جل الضباط الأمنيين من ولاية واحدة .

وتظل مدينة نواذيبو بعيدة من الاستثمار ما لم يتوفر فيها الأمن ، فكثرة القتل وانتشار المخدرات خاصة بين القصر دليل على أن المدينة رغم صغرها مازالت بحاجة للمزيد من العناية من قبل الدولة.

مقالات ذات صلة

إغلاق