حـوادثمميزموريتانيا

تجار صحراويون يختطفون ابن عمدة افديرك

الشروق/فتح الأمن في ولاية تيرس الزمور، شمالي موريتانيا، تحقيقاً لمعرفة ملابسات اختفاء رجل أعمال يدعى « محمد ولد لفظيل » هو نجل عمدة افديرك ﻣﺮﻳﻢ ﻣﻨﺖ ﺑﺸﺮﺍﻱ، في ظل شكوك حول إمكانية أن يكون مختطفاً من طرف مجهولين.

وكان رجل الأعمال قد اختفى في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، وتم العثور على سيارة كانت بحوزته خارج مدينة افديرك مركونة وفيها مفاتيحها.

وأبلغت العمدة والي تيرس الزمور، الذي يجسد أعلى سلطات محلية في الولاية، باختفاء ابنها، قبل أن تتحرك الوحدات الأمنية لتحقيق في القضية.

وقالت مصادر خاصة  في الولاية إن ولد لفظيل كان مديناً لتجار صحراويين بمبلغ يقدر بحوالي 16 مليون أوقية قديمة.

وأضافت هذه المصادر أن التجار الصحراويين وصلوا اليوم السبت إلى مدينة افديرك وطلبوا من ولد لفظيل أن يساعدهم في الوصول إلى شاحنة بضائع متعطلة وسط الصحراء، ما دفعه لاستعارة سيارة رباعية الدفع هي التي تم العثور عليها خارج المدينة.

ورغم ما تداولته المصادر إلا أن الأمن الموريتاني ما يزال يجري تحرياته للعثور على رجل الأعمال المختفي، وقد أصدر الأمن تعليماته بحراسة مخازن تابع لولد لفظيل، وتغيير الأقفال الموضوعة عليها، خشية استهدافها من طرف مختطفيه.

وتثير قضية اختفاء رجل الأعمال الكثير من الجدل في الرأي العام المحلي بولاية تيرس الزمور، خاصة وأنه نجل عمدة بلدية افديرك.

مقالات ذات صلة

إغلاق