المغرب العربيمميز

قمة نواكشوط تناقش قضية الصحراء الغربية

الشروق/ ستعقد القمة القادمة للاتحاد الإفريقي في نواكشوط في الفترة من 25 يونيو إلى 2 يوليو.

الاستعدادات لهذا الحدث القاري العظيم جارية، حيث سبق وأن سافر وفد الاتحاد الأفريقي إلى نواكشوط لتقييم تقدم التحضيرات للقمّة.

وتشكل القمة الحادية والثلاثون تحديًا حقيقيًا للدبلوماسية المغربية، إذ سيستمع المجتمعون إلى عرض رئيس المفوضية موسى فكي محمد -كما وعد في يناير الماضي- بشأن القرار 653 الخاص بالصحراء الغربية الذي اتخذ في المؤتمر التاسع والعشرين لرؤساء الدول في 3 و 4 يوليو 2017 في أديس أبابا.

وسيتحدث فكي “بشأن التدابير والمبادرات” التي سيقوم بها الاتحاد بمفرده أو بالاشتراك مع الأمم المتحدة بشأن مسألة الصحراء الغربية”.

وسبق أن أثار فكي الموضوع مع الجزائريين والموريتانيين.

كما أعلنت جبهة البوليساريو عن زيارة محتملة سيقوم بها رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي إلى تندوف.

مقالات ذات صلة

إغلاق