مميزموريتانيا

عملية إقتحام مصرف التجاري تغضب الرئيس ولد عبد العزيز على قائدي الدرك وأمن الطرق

الشـروق / علمت الشروق من مصادر خاصة أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز إستاء بشكل كبير وغضب من التعاطي الأمني للدرك الوطني وأمن الطرق مع عملية إقتحام مصرف التجاري بنك قرب كرفور (24) .

وبحسب مصادر الشروق فقد إستدعى الرئيس أمس الأربعاء  في القصر الرئاسي كلا من مدير الأمن الوطني وقائد الدرك الوطني و مدير أمن الطرق .

وقالت المصادر أن الرئيس عنف قائد الدرك الجنرال سلطان  ولد أسواد ومدير أمن الطرق الجنرال المختار ولد بله  وأتهمهم بتقاعسهم عن حماية وأمن المواطنين ،

وأضافت المصادر أن الرئيس غضب  بشكل كبير  على الجنرال ولد بله ساخرا  من  تجاهل و خوف  14 عنصرا من  أمن الطرق كانو متواجدين قرب البنك وقت إقتحامه ، رغم أخذهم علما بذالك من بعض المواطنين .

جدير بالذكر أن حماية وأمن منطقة توجنين ودار النعيم  التي وقعت فيها عملية سرقة مصرف التجاري بنك من مسؤولية قطاع الدرك الوطني .

مقالات ذات صلة

إغلاق