الأخبارموريتانيا

تنصيب وحدات الحزب الحاكم يكشق حقيقة شعبية بعض الوزراء ومسؤولو الدولة

الشـروق / من المنتظر أن تبدأ عملية تنصيب وحدات الحزب الحاكم بعد غد الثلثاء على عموم التراب الوطني و هو ما سيكشف حقيقة شعبية بعض الوزراء ومسؤولو الدولة مما قد يجعلهم خارج دائرة صناع القرار ،  خاصة وأن الحزب الحاكم أكد أن معايير الشفافة والصرامة ستطبع عمل اللجان المكلفة بتنصيب الوحدات .

وبحسب مصادر الشروق فإن  وزير الخارجية  اسلكو ولد أحمد ازيد بيه  والوزيرة كمب با لم يتمكنا  من تشكيل وحدات قاعدية في في المناطق المحسوبة عليهما ، في حين أن وزير النقل محمد عبد الله ولد اوداعه ووزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي ستشهد شعبيتهما تراجعا كبيرا في عموم ولاية لبراكنة .

و قالت مصادر الشروق  أن رئيس المنطقة الحرة محمد ولد الداف  عجز هو الآخر عن تشكيل وحدات قاعدية معتبرة في مسقط رأسه بولاية تيرس زمور.

وأضافت مصادر الشروق أن العديد من المسؤولين الكبار وأطر الدولة والسياسيين ستعري حقيقة شعبيتهم عملية التنصيب ، كما ستكشف مزايداتهم وتناقضاتهم طيلة السنوات الماضية .

مقالات ذات صلة

إغلاق