الرئيسية / rimnow / “هيومن رايتس ووتش” تفشل في عقد مؤتمر بنواكشوط بسبب العربية

“هيومن رايتس ووتش” تفشل في عقد مؤتمر بنواكشوط بسبب العربية

الشروق (نواكشوط) ـ عجزت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المختصة في مجال حقوق الإنسان عن تنظيم مؤتمر صحفي في أعقاب مجموعة تقارير أعدتها عن موريتانيا تولى تنسيقه تجمع منظمات “فوناد”.

المؤتمر توقف فور إلقاء الكلمة الرسمية التي طلب الصحفي المدير الناشر لموقع الوسط الإخباري  بترجمتها للعربية وهو ما رفض من طرف البعض ليتحول المؤتمر إلى مشادات تطلبت من المنظمين توقيف المؤتمر بشكل كلي والاعتذار عن الإجابة على باقي أسئلة الصحفيين.

وقدمت المنظمة تقريرا وزع على الصحافة وصفه محللون على أنه لم يعتمد معطيات دقيقة وتضمن معلومات مغلوطة وفق المحللين المتابعين للشأن الحقوقي في البلد، في إشارة إلى دعوة التقرير  لإطلاق سراح كاتب المقال المسيئ محمد الشيخ ولد أمخيطير على أساس أنه سجين رأي في حين لم يراعي التقرير خصوصية المجتمع الموريتاني المسلم وفق قول المحللين.

وأدلى ممثل الهيئة بتصريح مقتضب عقب إلغاء المؤتمر كما أعطى تصريحات لمحطات إذاعية وتلفزيونية على انفراد.

واتهم “فوناد” جهات سياسية عليا في البلد بالعمل على إفشال المؤتمر الصحفي بحجة أنه لا يتناسب مع طرحها وفق تعبيره.

وعقب إلغاء المؤتمر الصحفي بحوالي ساعة زمانية وصلت دوية من الشرطة للمكان واستفسرت مراقبين عن طبيعة المؤتمر ومحتوى مادار فيه في وقت حضره حقوقيون غير محبيين لدى الدوائر الأمنية نتيجة خطاباتهم الموصوفة با”المتطرفة” والمحرضة.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير “هيومان رايتس ووتش” تضمن طلبا بإطلاق سراح ولد أمخيطير وبعض السجناء الآخرين بالإسم والصفة في حين لم يلمح إلى ضرورة إطلاق سراح سجناء آخرين أعتبروا سجناء رأي مثل ولد غده وغيره.

ومن المنتظر أن تغادر بعثة المنظمة البلاد عب تقديم تقريرها النهائي.

شاهد أيضاً

الشرطة الدولية تقرر النظر في موضوع “تسليم” ولد بوعماتو إلى موريتانيا

الشـروق / تستعد منظمة البوليس الدولي ” الإنتربول ” للبت هذا الأسبوع في ملف المعارض الموريتاني …