افريقيـــاموريتانيا

تحذيرات من جفاف الانهار واندلاع حروب المياه بافريقيا والشرق الاوسط والعالم

الشروق (إفريقيا) ـ حذر  تقرير لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بالشرق الاوسط وشمال افريقيا  من ازمة جفاف قد تضرب دول افريقيا  والشرق الاوسط خلال عام 2018 والسنوات المقبلة ومنها مصر والصومال وارتريا والسودان   نتيجة ظاهرة الاحتباس الحرارى وارتفاع درجة الحرارة وعدم  هطول الامطار على منابع النيل الاستوائية او الاثيوبية الامر الذى سيؤدى لكارثة كبرى وحالات هجرة ونزوح للسكان من مناطق لاخرى بافريقيا والشرق الاوسط واسيا نتيجة جفاف المياه العذبة عالميا

ودلل المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى  عن حالة الجفاف في في جنوب أفريقيا ومناطق وسط وجنوب الصومال وجنوب شرق أثيوبيا وشمال وشرق كينيا وشمال تنزانيا وشمال شرق وجنوب غرب اوغندا  التى ربما تتعرض لجفاف شديد خلال السنوات المقبلة

وحذر التقرير من جفاف منابع نهر النيل الاستوائية في هضبة البحيرات التى يسودها أمطار دائمة وغزيرة على مدار وتعتبر المصدر الدائم لمياه النيل حيث يمر نهر النيل بتسع دول إفريقية  مصر والسودان  واوغندا واثيوبيا والكونغو  وتنزانيا  ورواندا وكينيا

وحذر من جفاف المياه بالنيل الأزرق الذي ينبع من بحيرة تانا بأثيوبيا،  والهضاب الاثيوبية التى تعتبر المنبع  الثانى لمياه نهر النيل اضافة  لمشكلات جفاف ستواجه دول كلبنان وسوريا والعراق وتونس والمغرب والجزائر ودول اوروبية واسيا  والهند

واوصى التقرير  كافة دول العالم باتخاذ اجراءات عاجلة وسريعة لمواجهة اى احتمالات لاخطار الجفاف خلال عام 2018 او السنوات المقبلة  بالوقف الفورى بترشيد استخدام مياه النيل  ومحاربة الرى العشوائى وتطوير انظمة الرى  وكذلك اقامة خزانات عملاقة لتخزين اكبر كمية من  المياه العذبة

كما تواجه دول بالشرق الاوسط كالعراق وسوريا وكردستان خطر الجفاف  نتيجة مخاطر إقامة إيران وتركيا، السدود على نهرى دجلة والفرات،  مما يحرم العراق وسوريا من المياه  وينذر بحرب  مياه بين تركيا وايران

ولفت التقرير الى ان دول  بالشرق الاوسط وشمال افريقيا ستكون عاجزة عن توفير الاحتياجات المائية  مثل تونس والاردن والمغرب  وليبيا وموريتانيا والصومال والسودان ودول افريقية لا تتحمل ميزانيتها القيام بعمليات  لتحلية المياه لملايين  من السكان

مقالات ذات صلة

إغلاق