الرئيسية / rimnow / حزب اللقاء يحمل النظام تدهور الأوضاع في موريتانيا

حزب اللقاء يحمل النظام تدهور الأوضاع في موريتانيا

الشروق (نواكشوط) ـ حمل حزب اللقاء الديمقراطي المعارض على لسان رئيسه محفوظ ولد بتاح النظام الحاكم في موريتانيا مسئولية ماآلت له الأوضاع في البلد وفق وصفه.

وأكد رئيس حزب اللقاء أن موريتانيا تتخبط في أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية لم يسبق لها مثيل وفق وصفه.

وأشار ولد بتاح إلى ماقال إنها منافسة مع الأمن والإدارة الإقليمية فترة الاستفتاء الذي قرر حزبه المشاركة فيه والتعبئة لكفة الرفض.

 

ولد بتاح الذي كان يتحدث ضمن مؤتمر صحفي نظمه حزبه اليوم بنواكشوط أوضح أنه وبعد دراسة متمعنة قامت بها لجان مختصة داخل الحزب اتضح لهم أن موريتانيا تتخبط في أزمة عميقة تهدد كيان الدولة.

وأبدى ولد بتاح استيائه من وضع التعليم قائلا إنه زار تمبدغه وأن ثانويتها لم ينجح بها أي شخص وهو فشل ذريع للنظام.

ووزع ولد بتاح عقب مؤتمره الصحفي بيانا صحفيا دعا فيه لتشكيل تكتل وصفه “بالتاريخي” يهدف لرفض كل القرارات الجائرة وترسيخ الديمقراطية موضحا أن الديمقراطية المزيفة لم تعد تغر أحدا وفق وصفه.

شاهد أيضاً

ساسة وباحثون يناقشون علاقات موريتانيا والآخر في ظل أزمة الخليج

الشروق (نواكشوط) ـ احتضنت قاعة الاجتماعات بمدارس النجوم مساء اليوم ندوة قدم فيها عدد من …