الرئيسية / rimnow / الليمون مهمّ جداً لطفلك… واليك الاسباب!

الليمون مهمّ جداً لطفلك… واليك الاسباب!

الشروق (منوعات) ـ هناك العديد من العناصر الغذائية التي تحرصين على تقديمها لطفلك لأنّها مغذّية له، لكن هل فكّرتِ يوماً بأهمية إضافة الليمون الى طعامه؟ في هذا الموضوع من موقع انوثة، سوف نشاركك بعض المعلومات المهمة حول الليمون وفائدته للطفل واذا كان يحمل أي أضرار ممكنة.

ردة فعل مضحكة للاطفال حين يتذوقون الطعم الحامض!

بماذا يتميّز الليمون؟

يحتوي الليمون الذي يشكّل مهدّئاً مثالياً للأعصاب، على عناصر غذائيّة وفيتامينات مهمّة، فهو معروف بغناه بالفيتامين سي المضاد الطبيعي الأكثر فعالية للأكسدة. كما تساهم الفيتامينات المتواجدة في هذه الثمرة في تقوية الأعصاب ومعالجة أمراض الكلى والمثانة وتحارب كذلك تصلّب الشرايين وإرتفاع ضعط الدم.

كيف يفيد الليمون طفلك؟

للّيمون إستخدامات عديدة وفعّالة بالنسبة لطفلك ويجوز لك إعتمادها وتطبيقها بكلّ سهولة في حالات مختلفة. ستنوسّع في عرض أبرز هذه الإستخدامات والفوائد عبر النقاط التالية:

1- سيسهل عليك علاج إحتقان حلق طفلك عبر خلط ملعقة من عصير الليمون وأخرى من العسل ثمّ تقديمها دافئة له. يعمل العسل في هذا السياق على تهدئة الحلق، أمّا الليمون فيخفف بدورة من وطأة الإحتقان المزعج.

2- حضّري خليطاً من زيت الزيتون وعصير الليمون وقدّميه لطفلك المصاب بالإسهال. وستلاحظين تحسّن حالته بما أنّ للّيمون قدرة ملحوظة على تطهير الأمعاء.

3- إذا أصيب طفلك بألام على مستوى الحنجرة، لا تتأخّري في إضافة قليلاً من عصير الليمون إلى كوبمن الماء الفاتر، واطلبي بعدها من طفلك الغرغرة مستعيناً بهذا المزيج.

4- لمداواة لسعات الحشرات التي قد يكون بعضها مؤذياً نوعاً ما، إلجئي إلى وضع شرحات من الليمون على الامكنة التي تعرّضت للّسع في جسم طفلك.

5- يساعد عصير الليمون أيضاً في الحدّ من البثور التي قد تظهر في الفم. لذلك لا تتواني عن معالجة هذا النوع من الحالات التي قد تطال طفلك من خلال خلط هذا العصير بالماء والعسل وسيصبح جاهزاً كي يغسل طفلك فمه به أكثر من مرّة يومياً للحصول بعدها على النتيجة المتوخاة.

هل يعاني طفلك من نقص المناعة؟ قدّمي له هذه الاكلات

هل يمكن أن يضرّ الليمون بطفلك؟

على الرغم من الفوائد الملحوظة التي يخصّصها الليمون للأطفال عبر إستخداماته السهلة والفعّالة في التخفيف من حدّة بعض المشاكل الطبيّة، إلّا أنّ بعض الأضرار قد تنتج عن إستهلاكه، وسنشرحها على هذا النحو:

أوّلاً، يؤدّي وضع الليمون على بشرة طفلك ثمّ تعريضها مباشرة لأشعّة الشمس إلى إصابتها بحروق قد تكون مؤلمة جدّاً له .

ثانياً، تتأثّر صحّة أسنان طفلك وقوّتها سلباً عند المبالغة في إستهلاكه للّيمون الذي يساهم بدوره في تآكل الأسنان وإضعاف بنيتها.

 

شاهد أيضاً

“التمساح” يعود رئيسا لزيمبابوي.. بعد تنحي موغابي

الشروق (نواكشوط) ـ من المقرر أن يعود نائب رئيس زيمبابوي المعزول إيمرسون منانغاغوا إلى البلاد …