الرئيسية / rimnow / القوة المشتركة لدول الساحل تطلق أولى عملياتها على الحدود المالية النيجرية

القوة المشتركة لدول الساحل تطلق أولى عملياتها على الحدود المالية النيجرية

الشروق (نواكشوط)- أعلنت القوة المشتركة الإفريقية عن انطلاق أولى عملياتها بالمنطقة الحدودية بين مالي، والنيجر، وبوركينافاسو، أطلق عليها اسم “هاوبي”.

وينتظر أن تصل القوة المشتركة الإفريقية 5000 جندي، بحلول مارس 2018، من خلال 7 كتائب، اثنتان منها لمالي، ولم يتم بعد حتى الآن تجميع كل الجنود، باستثناء بعض ضباط الاتصال.

وقال القائد العسكري الفرنسي مارك آنتوان، الذي يتولى قيادة القوة العسكرية الفرنسية ببارخان، والتي ستتولى مساندة القوة المشتركة الإفريقية، إن انطلاقة هذه العملية “يؤشر على السعي لاستعادة المنطقة التي أهملتها النيجر، ومالي، وبوركينافاسو، وهو ما أتاح حرية الحركة بها للجماعات المسلحة”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أكد خلال مباحثات أجراها قبل يومين مع الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كيتا أن القوة المشتركة لمجموعة دول الساحل تعتبر “التزاما مشتركا، ولا يمكن التراجع عنها”، داعيا إلى “أن تبدأ أولى عمليات القوة المشتركة في هذه الأيام”.

وتحتاج القوة المشتركة الإفريقية ميزانية تقدر ب423 مليون يورو، قدم الاتحاد الأوربي منها 50 مليون، والتزمت الدول الأعضاء الخمس في المجموعة بتقديم 50 مليون، كما تعهدت الولايات المتحدة بتقديم 60 مليون دولار، وفرنسا 8 ملايين، وهو ما لم يصل بعد نصف المبلغ.

وينتظر أن ينعقد في العاصمة البلجيكية ابروكسيل شهر دجمبر القادم مؤتمر للمانحين، من أجل التعبئة لهذه القوة.

شاهد أيضاً

فضيحة /حاكم مقامة يطلب مساعدات مالية من الفقراء لإستقبال الرئيس

الشروق /قالت مصادر خاصة لموقع كوركول انفو أن حاكم مقاطعة مقامة الشيخ ولد باب إجتمع …