الرئيسية / افريقيـــا / الجزائر: محكمة وهران تقضي بإعدام “بلعور” ـ تفاصيل ـ

الجزائر: محكمة وهران تقضي بإعدام “بلعور” ـ تفاصيل ـ

الشروق (الجزائر) – أصدرت محكمة الجنايات بولاية وهران غربي الجزائر الأحد حكما غيابيا بالإعدام ضد  المدعو: مختار بلمختار زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، بتهمة تأسيس وتزعم منظمة “إرهابية” وحيازة واستيراد وتصدير وتسويق أسلحة وذخيرة.

وكانت النيابة العامة التمست الإعدام في حق مختار بلمختار، وقضت محكمة وهران بالإعدام ضد مختار بلمختار عام 2012 إلى جانب تسعة آخرين منهم أربعة في حالة فرار من بينهم بلمختار.

وصدر في حق ثلاثة متواطئين معه، لا يزالون في حالة فرار، أحكام غيابية بـ20 عاما سجنا نافذة. كما تم الحكم بالسجن ثماني سنوات على أربعة أشخاص والبراءة لشخص لعدم كفاية الأدلة، وجميعهم من ولاية وهران.

وتعود القضية لشهر أبريل 2011، حيث خطط المتهمون لاختطاف رعايا أجانب كانوا من العمال المكلفين بإنجاز مشروع خط للترام مدينة وهران.

وبلمختار زعيم جماعة المرابطون، شخصية بارزة بين المتطرفين في منطقة الساحل الأفريقي، وله صلات وثيقة في أرجاء المنطقة. وأعلنت السلطات عدة مرات وفاته قبل أن يعاود الظهور لتدبير هجمات أو عمليات خطف شملت غارة على محطة للغاز بالجزائر، أسفرت عن مقتل 40 عاملا في 2013.

واستهدفت ضربة جوية أميركية بلمختار في يونيو 2015 في مدينة أجدابيا بشرق ليبيا، لكن جماعته أعلنت بعدها نجاته من الهجوم.

واندمجت جماعة “الموقعون بالدم” بزعامة بلمختار في 2013 مع “حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا”، وهي إحدى المجموعات الجهادية التي سيطرت على شمال مالي بين خريف 2012 ومطلع 2013، لتولد بذلك جماعة “المرابطون”.

وتزعم بلمختار المولود في يونيو 1972 في غرداية في الجزائر، تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قبل أن يتحول إلى جماعة “الموقعون بالدم” في نهاية 2012.

وتوجه بلمختار للقتال في أفغانستان وعمره لا يتجاوز العشرين عاما حيث فقد عينه اليمنى، وأصبح بذلك يلقب بـ”الأعور”.

شاهد أيضاً

فضيحة /حاكم مقامة يطلب مساعدات مالية من الفقراء لإستقبال الرئيس

الشروق /قالت مصادر خاصة لموقع كوركول انفو أن حاكم مقاطعة مقامة الشيخ ولد باب إجتمع …