الرئيسية / الأخبار / إنقلاب عسكري في نواكشوط …

إنقلاب عسكري في نواكشوط …

الشــروق /  الدبابات تحاصر مبنى الإذاعة والتلفزيون ..  طائرات عسكرية تحلق فوق محيط القصر الرئاسي ..الطرق كلها مغلقة ..   السوق المركزي تطوقه فرقة من الحرس الوطني.. صمت ثقيل يخيم على العاصمة نواكشوط لا يقطعه إلا  أصوات متقطعة  لتحركات الجنود وسياراتهم .. الكل في منازلهم متسمرو ن أمام شاشات التلفزيون .. يقلبون بين القنوات بحثا عن معلومة تقودهم لمعرفة مايجري .. فالتلفزيون الرسمي قد إتقطع بثه منذو  ساعة  ..  بصعوبة بالغة إستطعت أن أصل المنزل .. وجدت بعض الجيران أمامي .. وما إن جلست حتى أنهالت علي الأسئلة ..

ما ذا يجري ؟..

هل فعلا نزل الجيش الى الشوارع؟؟  … سمعنا أنه  انقلاب عسكري  هل هذا صحيح ..؟  قال أحد الحاضرين وكان شابا ..

فأجابه رجل يجلس في ركن قصي من القاعة ويضع مسبحة في يده اليمنى  : إنه فعلا انقلاب  على ما يبدو .. أو على الأصح تخريب ياولدي لمكتسباتنا الديمقراطية والسياسية و حتى الإقتصادية ..

لقد أعمى من إنقلبو  بالقوة على رئيس منتخب الطمع في حب السلطة فأرجعونا بتصرفهم لحقبات ظن الكل أننا تجاوزناها ، وسيدخلون البلد بتهورهم هذا في شلل كامل على كافة الأصعدة من الصعب الخروج منه قريبا …

أجاب الشاب بصوت مرتفع  : لقد كان لابد من هكذا  يا سيدي .. ألا ترى معي أن البلد يعيش أصلا حالة شلل كامل .

سيدي .. ان استمرار  النظام القائم هو سبب الإنقلاب ، فلقد بلغ السيل الزبى .. المواطن مغلوب على أمره أنهكه التفنن في جباية  الضرائب فأزداد فقرا وقهرا وذلا  .. جرائم القتل والإغتصاب و الإختطاف والسرقة تفاقمت بشكل مخيف ، والنظام بوزراءه وجنرالاته و كله ،  لايهمهم من أمرنا إلا سبك  مسرحيات التصفيق والتطبيل بجمهور منا  لتعديل الدستور  رغم طي مقترح التعديل برفض مجلس الشيوخ  له ..

عدل الرجل من جلسته و و ضع السبحة أمامه وقال : بني ..كا ن الأجدر فعلا بالكل أن يجلس على طاولة الحوار  من جديد  و أن يجعل مصلحة البلد و  أمنه إستقراره وتقدمه فوق كل شيئ   .. لكن إن لم يحدث ذالك فلا مبرر للإنقلاب على الشرعية ، ألا ترى معي  ان تبعات فعلهم  نحن من ندفع ثمنها في  البحث عن خبزنا .. في  النوم آمنين في بيوتنا .. في أرواح  أبنائنا .. في ضبط أمور بلدنا ..

بني .. لا يمكن أن ننكر أن الرئيس الحالي قدم الكثير للبلاد محليا ودوليا ، كما يجب أن نعترف له دون مواربة بما حققه في مجالات عدة …

هنا صمت الكل على إثر دوي صوت قوي .. هرعت إلى الباب لأفتحة .. وإذا بزوجتي تضع يدها علي وتقول .. بسم الله الرحمن الرحيم .. انت أمالك ؟؟

البو ولد أحمدسالم

شاهد أيضاً

مــالي : تحقيق أممي بوجود مقابر جماعية وانتهاكات لحقوق الإنسان

الشــروق (مالي)-  قالت بعثةالأمم المتحدة في مالي  إنها تحقق في وجود مقابر جماعية وانتهاكات خطيرة لحقوق …