وقال جندي من المتمردين إنهم سيطروا على المداخل الرئيسية لمدينة بواكيه التي يقطنها نصف مليون نسمة لحين التوصل إلى حل للأزمة مع الحكومة.

 

وقال أحد السكان بعد أن طلب عدم نشر اسمه “تم حظر دخول المدينة. حاول بعض الناس الذهاب إلى أبيدجان قبل قليل لكنهم اضطروا للعودة إلى بواكيه.”

وفي أبيدحان، قال سكان إنهم سمعوا دوي إطلاق نار في قاعدتين للجيش بالمدينة.

وقال أحد السكان ويدعى جوزيف كواسي “هناك إطلاق نار في معسكري أكويدو… المعسكر الجديد والمعسكر القديم. توقف إطلاق النار ثم بدأ للتو مرة أخرى.” وأكد ساكن آخر سماع دوي إطلاق النار.