وقال  البيان أن “مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد عاينت بداية الأسبوع الجاري حالات لتدنيس المصاحف بخمسة مساجد في دائرة نفوذ منطقة أمن الحي الحسني، وهو ما استدعى تكثيف الأبحاث والتحريات الأمنية، وتنسيق الجهود مع القائمين على المساجد، مما أسفر عن ضبط المشتبه فيها متلبسة بتدنيس مصحف شريف ومحاولة تسليمه للإمام”.

وأفاد موقع “تيل كيل” الإلكتروني أن إمام مسجد ليساسفة اكتشف، الاثنين الماضي، أن قاعة الصلاة المخصصة للنساء كانت محتوياتها مبعثرة راسا على عقب.

وجرى إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والدوافع الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.