وقال وزير العدل بكر بوزداك، في كلمة ألقاها في مدينة “أفيون قره حصار”، نشرتها وسائل الإعلام التركية صباح  اليوم الأحد، إن 26 ألفا بين الأشخاص الذين أخضعوا للتحقيق أفرج عنهم “تحت الإشراف القضائي”.

 

جدير بالذكر  أن أنقرة تتهم الداعية فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، وأنصاره، بتدبير محاولة الإنقلاب، في منتصف يوليو، الذي أسفر عن 270 قتيلا، وآلاف الجرحى ، في حين ينفي غولن أي تورط  له في الانقلاب.

هذا ولاحقت السلطات التركية جميع الأنصار المفترضين لغولن، وشملت  تلك الملاحقة موظفين بوسائل الإعلام والقضاء والشرطة و مسؤولين عن السجون والجيش والقطاع التربوي.