الرئيسية / الأخبار / الإسلاميون في المغرب يتصدرون الإنتخابات البرلمانية وحزب صديق الملك في المرتبة الثانية

الإسلاميون في المغرب يتصدرون الإنتخابات البرلمانية وحزب صديق الملك في المرتبة الثانية

الشــروق / تصدر حزب العدالة والتنمية الإسلامي الانتخابات البرلمانية التي جرت الجمعة في المغرب بحسب نتائج غير نهائية، ما يمكنه من البقاء على رأس الحكومة لولاية ثانية من خمس سنوات.

وفي ختام يوم انتخابي لم يتضمن أي حوادث تذكر لكنه سجل نسبة مقاطعة قوية واتهامات بحصول عمليات تزوير، حصل حزب العدالة والتنمية على 99 مقعدا من أصل 395 مقعدا برلمانيا، وفق نتائج مؤقتة أعلنها وزير الداخلية محمد حصاد ليلا.

 

وتلاه خصمه الرئيسي حزب الأصالة والمعاصرة والذي أسسه في 2008 فؤاد علي الهمة، صديق الدراسة للملك ومستشاره الحالي قبل أن ينسحب منه في خضم الحراك الشعبي سنة 2011 عندما اتهمه متظاهرون بالفساد، ففاز بـ80 مقعدا.

 

أما حزب الاستقلال المحافظ الذي يعود تأسيسه إلى ما قبل الاستقلال وقاد حكومات عدة في الماضي، فحل ثالثا بـ31 مقعدا، متقدما على حزب التجمع الوطني للأحرار الذي جاء رابعا بـ30 مقعدا.

 

وبلغت نسبة المشاركة 43%، أي ما يزيد عن ستة ملايين ناخب من أصل تعداد سكاني قدره 34 مليونا، وفق أرقام وزير الداخلية بعد فرز 90% من الأصوات.

 

وبالتالي، فإن حزب العدالة والتنمية يحظى بتقدم مريح على حزب الأصالة والمعاصرة، وهو سيتمكن من تحقيق رهانه بالفوز بولاية ثانية على رأس الائتلاف الحكومي من أجل “مواصلة الإصلاح” وفق برنامج انتخابي مبني على “المنهجية الإسلامية”.

 

وفاز حزب العدالة والتنمية في نوفمبر 2011 في أول انتخابات برلمانية شهدتها البلاد بعد تبني دستور جديد صيف السنة نفسها، عقب حراك شعبي قادته “حركة 20 فبراير” الاحتجاجية التي مثلت النسخة المغربية لـ”الربيع العربي”.

شاهد أيضاً

نواكشوط :الإ علان عن وفاة والدة الزميل آبيه ولد محمد لفظل مدير موقع أخبار الوطن (تعزية)

الشــروق (نواكشوط) – علمنا ببالغ الحزن الأسى نبأ وفاة الوالدة الفاضلة  أم الخوت بنت محمد ولد حمود …