الرئيسية / الأخبار / حمية الوزير الأول يحي ولد حدمين تدفعه لإقصاء وتهميش أكبر قبائل الشرق الموريتاني…

حمية الوزير الأول يحي ولد حدمين تدفعه لإقصاء وتهميش أكبر قبائل الشرق الموريتاني…

الشــروق / عمل  يحي ولد حدمين منذو تعيينه وزيرا أولا  علــى إقصاء قبيلة تنواجيو ، وتهميش أطرها ، والوشاية بفاعليها السياسيين ، وإتهام رجالها أعمالها أمام الرئيس بأنهم ممولو أحزاب المعارضة ، كما عمل ولد حدمين على التفرقة بين أبناء القبيلة ببثه سموم الشقاق والنزاع ، مستحضرا في كل ذالك التاريخ البعيد ..

فقبيلة تنواجيو التي تعتبر من أكبر وأعرق قبائل الشرق الموريتاني وأكثرها قوة وحضورا في التشكيلات السياسية بالحوضين الداعمة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز  باتت اليوم مقصية لأول مرة في تاريخ موريتانيا من تبوء مراكز صنع القرار بفعل المؤامرة الممنهجة والمشبعة بسياسة التقول والنميمة ونسج الأكاذيب التي يقودها ضدها الوزير الأول يحي ولد حدمين ..

 

لقد إستهدف يحي ولد حدمين قبيلة تنواجيو  عن عمد منذو أن تم تعيينه وزيرا أولا  ، فسعى لغربلة موظفيها الكبار وأطرها ، وتصنيف رجالاتها البارزين في المشهد السياسي أنهم معارضون لنظام ولد عبد العزيز ، تدفعه  لذالك حمية  لم تنطف نيرانها  بعد في صدره .. فتمت بأفعاله  وأقــواله إقالة  بعض مسؤولي القبيلة ، وتعيين آخرين في وظائف أقل شأن من كفاءاتهم ووزنهم الإجتماعي ، بل و وصل الأمر بولد حدمين  في بعض الأحيان لحد إ ستغلال قناعة أبناء القبيلة في الإنضمام لداعمي رئيس الجمهورية  و أمام الرئيس بأنه هو من كان سببها ..

إن المتتبع للشأن المحلى ليلاحظ بجلاء الإقصاء المتعمد لقبيلة تنواجيو ،رغم حجمها  وتنوع كفاءات أبنائها ، ودعمها للرئيس محمد ولد عبد العزيز  .. فلا وزيرا واحدا ، أو مدير لإدارة مستقلة ، أو أمينا عاما ، أو واليا ، أو موظفــا كبيرا بإستثناء قلة يعدون على أصابع اليد في وظائف هامشية .. في حين يتم تعيين آخرين من محيط ولد حدمين في مناصب سامية حتى ولو كانو إخوة  كتعيين الأخوين  الأمين العام للوظيفة العمومية والأمين العام لوزارة النفط ..

البو ولد أحمدسالم ولد الطالب أحمذو ولد يوسف

يتواصل ..

 

 

 

شاهد أيضاً

موريتانيا : تبرئة متهمين بإدخال 10 كلغ من مخدر الهيروين الى البلاد

الشـروق (نواكشوط) – برأ القضاء الموريتاني جميع المشمولين في ملف إدخال أول شحنة من مخدر الهيروين …