الرئيسية / الأخبار / فضيحة سونمكس : الدولة ضربت عصفورين بحجر واحد ..

فضيحة سونمكس : الدولة ضربت عصفورين بحجر واحد ..

الشــروق / أقدمت السلطات الموريتانية أمس في سابقة من نوعها على مصـادرة ميئات الأطنــان من تجار ومزارعي روصو ، على خلفية فضيحة سونمكس ، وبحسب مصادر الشروق فإن السلطات  تجــاهلت كل نتائج التحقيقات الأولية التي تمت في الفضيحة قبل مصادرة الأسمدة ، فالتجار  والمزارعون اللذين سلبت منهم أسمدتهم  سبق وأن سددو ثمن ما صودر منهم لشركة سونمكس في حساباتها بفروع بنوك وطنية بروصو (اطلعت الشروق على بعض وثائق التسديد).

فالدولة ضربت عصفورين بحجر واحد  وأستفادت على حساب المواطنين من مزارعي وتجار روصو ،فبعد أن  أرغمت التجار والمزارعين  في الأسابيع الماضية على دفع مطالبات لسونمكس ، ها هي في الضربة الثـانية تصادر منهم الأسمدة التي دفعو مقــابلها  69 ألف أوقية للطن بإســم التعاونيات .

الدولة عللت مصادرة تلك الأسمدة بأنها ليست للبيع بل هي مقدمة بثمن رمزي للتعاونيات الزراعية ، لكن المعطيات تشير إلى أن الدولة على علم كامل بأن أغلب  التعاونيات المستفيدة هي تعاونيات  أنشئت فقط للإستفادة من دعم الدولة للمزارعين ، وبالتالي هي من تبيع الأسمدة لكبار المستثمرين في القطاع .

وقالت مصادر الشروق أن كل الإجراءات التي نفذت على خلفية التحقيق في فضيحة سونمكس ، كانت إجراءات ظالمة لبعض المشمولين في الملف على حساب آخرين أكثر تنفذا وقربا من دوائر صنع القرار.

وأضافت المصــادر أن الدولة وحتى الآن لم تعترف بأحقية من وجدت لديهم الأسمدة على الرغم من تقديمهم لوثائق تثبت أنهم دفعو ثمنها لشــركة سونمكس …

فهل ستنصف الدولة هؤلاء  اللذين صودرت أسمدتهم المقدرة بميئات الملايين برد المبالغ التي دفعوها لسونمكس على الأقل .

شاهد أيضاً

موريتانيا: اتهامات للجنة المسابقات بإقصاء سيدة ترشحت للأساتذة

الشروق (نواكشوط) ـ أعلنت هيئة الساحل التي يرأسها الحقوقي بلال ولد رمظان عن اتهامها  لجنة التصحيح …