الرئيسية / الأخبار / مصــادر / رجل الأعمال أحمدسالم ولد بونه مختار يقف في وجه مساعي الحوار بين النظام والمعارضة

مصــادر / رجل الأعمال أحمدسالم ولد بونه مختار يقف في وجه مساعي الحوار بين النظام والمعارضة

الشــروق / علمت الشــروق من مصادر خاصة أن رجال أعمال في حــزب الإتحاد من أجل الجمهورية يقفون في وجه أي مساعي للحوار بين الأغلبية والمعارضة ، وبحسب مصادر الشروق فإن هؤلاء رجال الأعمال يعملون في الســر على تنفيذ مخططاتهم إعتمادا على علاقات خاصة تربط بعضهم بأهم قيادات المعارضة في البلد .

وقالت مصادر الشروق أن رجل الأعمال محمدسالم ولد بونه مختار يعتبر أحد أهم رجالات النظام اللذين يسعون إلى فشل أي مسعى للحوار  ، حيث تتهمه المصادر بأنه وراء رفض رئيس حزب التكتل السيد أحمد ولد داداده للدخول في الحوار مع النظام ، وذالك نظرا للعلاقة التي تربط الإثنين ،فولد بونه مختار كان مع آخرين أقنعو ولد داداده بالرجوع إلى موريتانيا والترشح للإنتخابات الرئاسية أنذاك ،كما أنه أحد أهم داعمي حزب التكتل ماديا  ،  وهو يرى فيه البعض ردا للجميل خاصة أن ولد بونه مختار معزول سياسيا في الآونة الأخيرة ولا يمكنه المجاهرة بمعارضة النظام ، إذ تعود أسباب نجاح إبنه نائبا لمقاطعة بوتلميت إلى مساعدة حزب التكتل .

و أضافت المصادر  أن ولد بونه مختار يريد من كل هذا أن تقوم الجهات السياسية المكلفة بملف الحوار الأخذ برأيه ، مما سيمكنه من محاولة إقناع تلك الجهات أن أشخاصا بعينها من حلفه السياسي في بوتلميت تستطيع التأثير على كل الشخصيات المعارضة المنحدرة من المنطقة .

جدير بالذكر أن مصادر أعلامية محلية كانت قد عللت أسباب نجاح مهرجان حزب التكتل الأخير بدعم رجال أعمال بينهم ولد بونه مختار و أحمد باب ولد أعزيزي .

نشير إلى أن رجل الأعمال المثير بأفعاله وتصريحاته  أحمدسالم ولد بونه مختار بدأ دخول مجال الأعمال بتزويد الجيش الموريتاني بالسيارات أثناء حرب الصحــراء في صفقة تسبب في خسارة بالغة للجيش، تمكن هو بعدها من وضع أول موطئ قدم له في مجال المال والأعمال …

 

يتواصل ….

شاهد أيضاً

موريتانيــا : الأحد أول ايام عيد الفطر المبارك

الشــروق (نواكشوط) – أعلنت اللجنة المركزية لمراقبة الأهلة في بيان أصدرته مساء اليوم السبت في …