وفي أول رد فعل له أكد  صابر  الرباعي، في البيان الذي نشره على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتقاطه تلك الصورة وقال إن ذلك تم “عن حسن نيّة وبشكلٍ عفويّ، من دون التنبّه لبعض التفاصيل التي تبيّن فيما بعد أنها بغاية الأهميّة.”

وأوضح الفنان التونسي أنه لم يكن يعرف أن الشخص الذي التقط مع الصورة إسرائيلي، مشيرا إلى “أن النسيج الفلسطينيّ مركّب، ويصعب في بعض الأحيان على كثير من العرب فهم تفاصيل وتركيبة المجتمع الفلسطينيّ البطل.”

وأضاف “الصورة التقطت مع منسّق عبور فلسطينيّ عرّف عن نفسه باللغة العربيّة باسم (هادي) علماً بأنه كان مسؤولاً عن تسهيل عبوري مع الفرقة الموسيقيّة المرافقة بحيث لا يتمّ التواصل مع أي شخص إسرائيلي.”

وشدد الرباعي على أنه “لطالما جاهَرَ بمناصرته القضيّة الفلسطينيّة ورفض التطبيع مع العدوّ الإسرائيليّ.” واستدل على ذلك بالكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي قُبيل حفله على مدرج مدينة روابي الفلسطينيّة والتي عبّرت بوضوح عن موقفه من إسرائيل ودعمه للفلسطينيين، حسب تعبيره.