وبحسب المحضر الواقع في 2527 صفحة والذي وافق عليه المدعون في منطقة أوشاك غرب تركيا، فإن التهم الموجهة إلى غولن الذي تطالب أنقرة الولايات المتحدة بتسليمه، تتضمن “محاولة تدمير النظام الدستوري بالقوة” و”تشكيل وقيادة مجموعة إرهابية مسلحة”، كما ذكرت فرانس برس عن وكالة الأناضول للأنباء.

واتهم المدعون شبكة غولن باختراق مؤسسات الدولة وأجهزة الاستخبارات، مؤكدين أن المجموعة استندت إلى شبكتها للسيطرة على المؤسسات التركية.

وكان غولن قد أكد إنه سيسلم نفسه للسلطات التركية، إذا أدانته هيئة تحقيق دولية مستقلة، مشيرا إلى أنه “إذا ثبت عُشر الاتهامات المنسوبة إلي فأتعهد بالعودة إلى تركيا وقضاء أشد عقوبة”.