وذكر تلفزيون “لايف سوكر” أن الاتحاد الأوروبي، يفكر في معاقبة البرتغالي، وإيقافه لمباراة في تصفيات اليورو المقبلة، بسبب تصرفاته في النهائي.

وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو، خرج من مباراة النهائي بسبب إصابة تعرض لها إثر اصطدام مع الفرنسي ديميتري باييت، بعد 25 دقيقة من بداية المباراة.

وعلى الرغم من إصابته، إلا أن كريستيانو رونالدو، وقف على جانب الملعب، من أجل توجيه الإرشادات للاعبي المنتخب البرتغالي، خلال الشوطين الإضافيين من المباراة.

وقام رونالدو بتصرفات غريبة خلال وجوده على مقاعد البدلاء، وخاصة عندما قام بدفع مدربه فرناندو سانتوس ثم الركوب على ظهره.الا

وعلى الرغم من أن الجميع يرى أن كريستيانو قام بعمل رائع في مساعدة منتخب بلاده الذي توج على حساب فرنسا بهدف لصفر، وهو مصاب، إلا أن الاتحاد الأوروبي يرى الأمر خلاف ذلك.