كتاب ومقالات

صحفي موريتاني /تعامل ولد الطايع مع حركة (فلام) يليق بنمطها من الحركات الانفصالية المخربة ..

الشــروق /يبدو أن أحدهم محض وقته وطاقته للرد على تدويناتي المتعلقة برأيي في المنظمات التي تسمي نفسها “حقوقية” وتعامل نظام ولد الطايع مع حركة (فلام) العنصرية ..ويبدو أن هذا الأخ مهووس بإطلاق الأوصاف الجارحة على كل من يخالف هذه الحركات الرأي .. وتبدو حميته لها أشد حرارة من حميته للثوابت الدينية والوطنية .. لدرجة يغضبه معها حتى الحديث عن عنصرية الولايات المتحدة.

لهذا البعض أقول :
لست أنا من يمكنك المزايدة على وطنيته، ولست أنا بالظهر الوثير لأوصافك “العذابية” .. ثم إني لست من أهل (العيش) وأعرف من اللغة ما يمكنني من اجتراح أوصاف ما قدر عليها الحطيئة ولا جرير.
نعم :أقولها وأمضي غير ملتفت للوراء :
لقد كان تعامل ولد الطايع مع حركة (فلام) تعاملا يليق بنمطها من الحركات الانفصالية المخربة ..
حركة (فلام) سرطان يجب القضاء عليه ..
نعم أقولها بكل ثقة واحترام : على قادة (إيرا) أن يعيدوا تقييم المسار وقراءة الطريق، وتخليص الحركة من المقتاتين على نضالها …
إذا كان هذا الكلام لا يروقك .. فهذا شأنك ولك كامل الحق في الرد ولكن بلغة تليق بمن ترد عليه وليس بلغة القاع.. واستعطاف مشاعر القراء والتخفي خلف الاديولوجيا لتوجيه بوصلة النقاش .
اسمع : أنا أكره حركة (فلام) .. وانت تذوب عشقا فيها، وهذه سنة الحياة .. والغرام ..

من صفحة الكاتب الصحفي / الشيخ سيدي عبد الله

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: