الأخبار

قتل أشهر مرتكب جريمة إغتصاب بإطلاق الرصاص عليه اليوم داخل السجن

الشــروق / قتل اليوم مرتكب أشهر جريمة إغتصاب وذالك بإطلاق الرصاص عليه داخل السجن ، وبحسب مصادر إعلامية فإن  ” أحمد صبحي ألتن دوكان ” والبالغ من العمر 27 عاما ،كان قد إرتكب جريمة إغتصاب وقتل الفتاة ” أصلان ” ذات العشرين ربيعا في واحدة من أبشع الجرائم التي   هزت البلاد .

وقالت المصادر إن الجاني الذي  يعمل سائق حافلة مواصلات عامة أقدم على خطف “أصلان” وبعد تنفيذ فعلته الشنيعة  بإغتصابها قام بتقطيعها وحرقها  بضواحي مدينة مرسين التركية ، وشاركه والده في طمس معالم الجريمة بإحراق الجثة وقطعوا يديها بهدف محو أي أثر محتمل تحت أظافرها للحمض النووي لمرتكب الجريمة، إثر العراك الذي دار بين الجاني والضحية.

وكانت السلطات التركية قد عثرت في 13فبراير المنصرم  في ضواحي  مرسين، على جثة محترقة اتضح بعد تحليل الحمض النووي لها أنها تعود لأصلان  وهي طالبة علم نفس، والتي أبلغت عائلتها عن اختفائها منذ 3 أيام، وإستطاعت الشرطة القبض على الجاني ووالده حيث حكم عليهما بالسجن مدى الحياة .

وأدى  العثور على الفتاة ومعرفة تفاصيل أسباب قتلها موجة احتجاج واسعة في تركيا، وخرجت مظاهرات شارك فيها آلاف النساء في عدد من المدن، بينها العاصمة أنقرة، واسطنبول، ومسقط رأس الفتاة في مرسين، تطالب  بإعدام الجاني .

 

وأضافت المصادر أن أحد أقارب الفتاة إرتكب جريمة عن عمد ليحال إلى نفس السجن الموحود به الجاني حيث إستطاع قتله بإفراغ رصاص كل ذخيرة مسدسه  في صدر الجاني .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق