الأخبار

مجلة البريد الدولي : لقد كشفت أمريكا إزدواجية نظام ولد عبد العزيز بعد حصولها على وثائق توقيع اتفاق سري مع القاعدة 2010

الشـــروق / قالت مجلة ” البريد الدولي ” الصادرة 16/3/2016  أن موريتانيا وقعت اتفاقا مع القاعدة سنة 2011 ينص على عدم الإعتداء على النظام الموريتاني ، وكشفت المجلة أن الوثائق التي تم الإفراج عنها بين أسامة بن لادن وبعض مقربيه ، بينت طبيعة الإتفاق بين  الرئيس محمد ولد عبد العزيز وبن لادن والتي بموجبها يدفع النظام الموريتاني مبلغ يتراوح بين 10 الى 20 مليون اورو للقاعدة  مقابل عدم خطف القاعدة لأي سياح على الأراضي الموريتانية ، كما بينت المجلة أن الإتفاق نص أيضا على تعهد الطرفان بعدم مهاجمة أي طرف منهما للآخر ، وألزم الإتفاق موريتانيا بإطلاق سراح معتقلي التنظيم لديها  أو تقديمهما للقضاء .وتضيف المجلة أن النظام الموريتاني بموجب هذ ا الإتفاق أطلق سراح ” سند ولد بوعمامة ”  وفسر الإتفاق كذالك عدم إعدام ” الخديم ولد السمان ” المحكوم عليه بالإعدام سنة 2011.

وخلصت المجلة  في تأكيدها على الإتفاق بين القاعدة والنظام الموريتاني أن البلد بعد أن عاش أحداثا دامية ( اغتيال أربعة فرنسيين في 2007، عملية  الغلاوية والتي راح ضحيتها ثلاثة جنود موريتانيين ، وعملية الملهى الليلي بنواكشوط……..) بات بسبب الإتفاق آمنا ، ولم يشهد أية أحداث أخرى في حياة بن لادن .

كما بررت المجلة أن عدم مشاركة موريتانيا في عملية “سرفال ” في الشمال المالي كان بسبب هذا الإتفاق أيضا .

وأخيرا قالت المجلة أن ولد عبد العزيز كشف بعد إثارة أمريكا لهذا الإتفاق السري ، كما كشفت ازدواجية النظام الموريتاني .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: